مناطق افريقيا الساخنة – نشرة بحثية رقم 1

09 ديسمبر, 2015

 

نمو اقتصاد القارة السمراء المذهل يستقطب الاستثمارات العالمية

دبي، الإمارات العربية المتحدة - وفقا لأول نشرة بحثية أصدرتها نايت فرانك اليوم باللغة العربية من سلسلة نشرات حول مناطق النشاط العقاري المحموم في أفريقيا فإن أعداداً متزايدة من المستثمرين الدوليين الباحثين عن الفرص المتاحة في أسواق العقارات الأفريقية تجذبهم آفاق النمو الاقتصادية والديموغرافية المذهلة في هذه القارة.

وتعتمد سلسلة النشرات البحثية هذه على تقرير نايت فرانك (أفريقيا 2015) الذي صدر في وقت سابق هذا العام وتستفيد من وجود شبكة واسعة من مكاتب نايت فرانك في القارة السمراء حيث قدمت الشركة خدماتها في 49 دولة افريقية.

نقاط رئيسية:

-          ارتفع عدد سكان أفريقيا إلى أكثر من الضعف منذ عام 1980 إلى أكثر من 1 مليار نسمة، ومن المتوقع أن يتضاعف هذا الرقم إلى 2 مليار دولار بحلول عام 2050.

-          من المتوقع أن يتضاعف عدد سكان أفريقيا أربعة أضعاف إلى أكثر من أربعة مليارات بحلول عام 2100، منهم ما يقرب من مليار نسمة في نيجيريا وحدها. يمكن القول بأن هذا الاتجاه الديموغرافي هو الأكثر أهمية في التحولات التي ستطرأ على التركيبة السكانية للعالم على مدار هذا القرن.

-          وبحلول عام 2100 سيعيش ما يقرب من 40٪ من سكان العالم في أفريقيا، مع وجود الغالبية العظمى منهم في مدن القارة التي تشهد نمواً سريعاً.

-          بوجود عدد كبير من السكان في افريقيا في الفئة العمرية 20-35 الرئيسية، فإن التركيبة السكانية الشابة من المدن الأفريقية جذابة للمستثمرين.

-          بلغ نمو الناتج المحلي الإجمالي الوسطي في ​​أفريقيا أكثر من 5٪ سنويا على مدى العقد الماضي، مما يجعلها واحدة من أسرع المناطق نمواً في العالم.

-          كما أن الثروة في افريقيا تنمو بشكل ملحوظ، حالياً تصنّف 27 من أصل 54 دولة في افريقيا ضمن قائمة الدول متوسطة أو عالية الدخل بزيادة 12 دولة مقارنة بعام 2000.

-          معدل التمدّن في أفريقيا عالٍ جدّاً؛ فحوالي 40٪ من السكان يعيشون الآن في المدن، ومن المتوقع أن ترتفع هذه النسبة إلى 60% بحلول عام 2050.

-          تشير توقعات الأمم المتحدة بأن سكان مدن مثل نيروبي ودار السلام ستشهد نمواً بنسبة أكثر من 70٪ في الفترة بين 2010 - 2025.

-          تشهد التقنية تأثيراً كبيراً على أنماط الحياة الاستهلاكية في افريقيا فقد بلغ عدد اشتراكات الهاتف المحمول أكثر من 700 مليون في عام 2012.

-          تستهدف الشركات التي تريد الدخول إلى أفريقيا المدن الكبرى المتنامية كمواقع لمكاتبها الإقليمية.

-          تعاني مدن أفريقيا حالياً من نقص حاد في العقارات عالية الجودة، مما يخلق فرص ضخمة لتطوير مشاريع جديدة.

-          نيجيريا هي الآن أكبر اقتصاد في أفريقيا مع وصول الناتج المحلي الإجمالي  إلى 594.3 بليون دولار، تليها جنوب أفريقيا بـ 341,2 بليون دولار.

-          الدول الافريقية جنوب الصحراء الكبرى هي واحدة من الأسرع المناطق الاقتصادية نمواً في العالم، فمن أصل أسرع 20 دولة نمواً في العالم على مدى السنوات الخمس المقبلة يتوقع أن تكون 13 منها في أفريقيا.

-          تشهد لواندا في أنغولا أحد أعلى مستويات إيجارات المكاتب الفاخرة في العالم بقيمة 150 دولاراً للمتر المربع في الشهر، بفضل الطلب العالي من شركات النفط والغاز، والنقص الحاد في المعروض.

قصة النمو

سيؤثر النمو في مدن واقتصادات افريقيا كثيراً في تحديد المشهد الاجتماعي والاقتصادي العالمي خلال العقود القادمة. ستؤدي هذه التطورات طويلة الأجل إلى توجه لبناء العقارات عالية الجودة في جميع أنحاء القارة ويظهر ذلك بشكل واضح حالياً من خلال بروز مفهوم مراكز التسوق الحديثة في مدن مثل نيروبي ولاغوس وأكرا، وتبقى بالطبع فرص التنمية مواتية في جميع القطاعات العقارية.

وقد أدت إمكانات النمو في أفريقيا إلى زيادة ملحوظة في تدفق الاستثمارات الاجنبية واستثمارات من جنوب أفريقيا على مدى السنوات الماضية.

الاستثمار الأجنبي والخارجي

يقول ضياء نوفل، مدير أبحاث الشرق الأوسط في نايت فرانك : "اهتمام الشرق الأوسط في الفرص الاستثمارية الأفريقية لها بعد تاريخي وجغرافي بحكم أن أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى تقع على مرمى حجر. وعلى مدى العقد الماضي، أصبحت الخدمات اللوجستية في دبي ومطارها نقطة ارتباط أفريقيا بالصين وبقية دول آسيا، كما شهدت المدن الرئيسية الأفريقية تدفق استثمارات من عدد من دول مجلس التعاون الخليجي بشكل حزم من الاستثمارات الخاصة، والمساعدات الحكومية والقروض الإنمائية. وتشمل هذه الاستثمارات قطاعات من قبيل البنية التحتية والبناء، والزراعة والمشاريع الصناعية، ومؤخرا في المشاريع العقارية ."

ويضيف: "هناك بالطبع حاجة لكميات كبيرة من العقارات التجارية والسكنية عالية الجودة لدعم مسيرة النمو الأفريقية المستمرة، وهذا يوفر فرصاً ممتازة لاستقطاب رؤوس الأموال العالمية التي تتطلع إلى التنويع والدخول في الأسواق الأفريقية. وبالطبع يدرك المطورون في دول مجلس التعاون الخليجي هذه الحقيقة وأفريقيا هي بالفعل على راداراتهم الاستثمارية."

وكانت مشاركة المستثمرين الصينيين في مشاريع التنمية والبنية التحتية على نطاق واسع في جميع أنحاء أفريقيا مشاركة لافتة للنظر بشكل خاص. إلا أن تقرير نايت فرانك يحدد أيضاً تسعة صناديق استثمارية يوجد مقرها في أفريقيا ضخت أرقاماً كبيرة من رؤوس الأموال للاستثمار في مشاريع عقارية في جميع أنحاء افريقيا جنوب الصحراء. يقوم هؤلاء المستثمرون بتطوير سلسلة من الأصول العقارية الحديثة التي من شأنها أن تساهم بشكل كبير بتحسين حجم ونضوج أسواق الاستثمار العقاري الأفريقية خلال السنوات القليلة المقبلة.

وعلق بيتر يلبورن، مدير قسم أفريقيا في نايت فرانك: "لقد رأينا تزايد الاهتمام في أفريقيا من قبل مجموعة متنوعة من المستثمرين الدوليين والمطورين وكذلك المستخدمين في السنوات الأخيرة. لقد تم رصد تدفق الاستثمارات من الصين الى افريقيا بشكل جيد، ولكن هناك نشاط متزايد أيضاً لإشراك مستثمرين من أماكن أخرى، بما في ذلك بقية دول آسيا والشرق الأوسط. وفي الوقت نفسه، ظهر تدفق متنامٍ لرؤوس الأموال من جنوب أفريقيا إلى الأسواق الأفريقية الأخرى.

"في حين لا تزال العديد من البلدان الأفريقية من الأماكن الصعبة للقيام بأعمال تجارية فيها، إلا أن فرص نموٍ عالية في جميع أنحاء أفريقيا لاتزال تنتظر آولئك القادرين على تلمس طريقهم عبر أسواق هذه القارة."

تجدون تقرير افريقيا 2015 من نايت فرانك على الرابط:

 http://www.knightfrank.com/research/africa-report-arabic-2015-3123.aspx

للمزيد من المعلومات:

ضياء نوفل، أبحاث الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

 

أكبر عشرة اقتصادات افريقية (الناتج المحلي الاجمالي – بليون دولار امريكي)

 

 

2015

 

 

 

2019

1

نيجيريا

594.3

 

1

نيجيريا

830.1

2

جنوب افريقيا

341.2

 

2

مصر

528.7

3

مصر

284.8

 

3

جنوب افريقيا

426.8

4

الجزائر

227.8

 

4

الجزائر

275.9

5

أنغولا

131.4

 

5

أنغولا

194.2

6

المغرب

112.6

 

6

المغرب

164.5

7

السودان

70.0

 

7

ليبيا

117.9

8

كينيا

62.7

 

8

كينيا

104.0

9

اثيوبيا

49.8

 

9

اثيوبيا

82.2

10

ليبيا

49.3

 

10

السودان

78.7

المصدر: صندوق النقد الدولي

 

أكبر عشرة مدن من حيث عدد السكان (مليون نسمة)

 

 

2010

 

 

 

2025

1

القاهرة، مصر

11.0

 

1

لاغوس، نيجيريا

18.9

2

لاغوس، نيجيريا

10.8

 

2

القاهرة، مصر

14.7

3

كينشاسا، الكونغو الديمقراطية

8.4

 

3

كينشاسا، الكونغو الديمقراطية

14.5

4

لواندا، أنغولا

4.8

 

4

لواندا، أنغولا

8.9

5

الخرطوم، السودان

4.5

 

5

دار السلام، تنزانيا

7.3

6

الإسكندرية، مصر

4.4

 

6

الخرطوم، السودان

7.1

7

أبيدجان، ساحل العاج

4.2

 

7

أبيدجان، ساحل العاج

7.0

8

جوهانسبرغ، جنوب أفريقيا

3.8

 

8

الإسكندرية، مصر

6.2

9

كيب تاون، جنوب أفريقيا

3.5

 

9

نيروبي، كينيا

6.1

10

دار السلام، تنزانيا

3.4

 

10

كانو، نيجيريا

5.7

المصدر: الأمم المتحدة